واشنطن ستقلص تمويلها للأمم المتحدة

واشنطن ستقلص تمويلها للأمم المتحدة

بقلم -
0 57
السبسي يلتقي اوباما في واشنطن اليوم الخميس

قال البيت الأبيض مساء الخميس، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعتزم تقليص حجم تمويلها للأمم المتحدة.

جاء ذلك في تصريحات لمدير مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض ميك مولفيني، خلال موجز صحفي تابعه مراسل الأناضول.

ورداً على سؤال بخصوص ما إذا كانت واشنطن “قلقة من زيادة معاناة المستضعفين في الأرض” بسبب تقليص تمويلها للأمم المتحدة، قال مولفيني: “نحن بكل تأكيد سنقلل تمويل الأمم المتحدة وبرامج المساعدات الأجنبية بما فيها تلك التي تمولها الأمم المتحدة ومنظمات أخرى، ويجب أن لايفاجئ هذا الأمر من تابع الحملة (الانتخابية لترامب)”، دون ذكر حجم التقليص.

وأضاف “الرئيس قال بالتحديد، لمئات المرات، ولقد قمتم بتغطية هذا، سأقوم بإنفاق أموالٍ أقل على الناس في الخارج، وأموالاً أكثر على الناس داخل الوطن وهذا بالضبط ما فعله”.

وفي وقت سابق اليوم، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن استعداده لمناقشة الإدارة الأمريكية، بخصوص تخفيض دعمها المالي للمنظمة الأممية.

جاء ذلك في بيان أصدره المتحدث باسم الأمين العام استيفان دوغريك، تعليقا على إعلان إدارة ترامب، في وقت سابق اليوم، عن خطط لتعزيز نفقات الدفاع العسكري بواقع 54 مليار دولار، مقابل تقليص تمويل المساعدات الأجنبية، ما قد يخفض دعمها المالي للأمم المتحدة.

وتواجه وزارة الخارجية الأمريكية، التي تضطلع بالإشراف على جميع الشؤون الخارجية بما فيها المساعدات الأجنبية، خفضًا في ميزانيتها بنحو 28%، بحسب الخطة.

كما تواجه وكالة حماية البيئة الأمريكية تقليصًا في تمويل البرامج التي لا تجد قبولا لدى الرئيس ترامب، من بينها برامج التغير المناخي ومصادر الطاقة المتجددةز
يشار الى أمريكا هي من أهم الدول المساهمة في تمويل ميزانية الأمم المتحدة و ذلك بنسبة 27% من إجمالي ميزانية المنظمة الأممية، بمبلغ قدر في عام 2015 ب 3.4 مليار دولار، بحسب تقديرات رسمية.

لا تعليقات

اترك تعليقا