أحكام مخفّفة مع الافراج عن أمنيين ومسؤولين مورطين في قتل 70 مواطنا...

أحكام مخفّفة مع الافراج عن أمنيين ومسؤولين مورطين في قتل 70 مواطنا واسقاط 850 جريحا ابّان الثورة التونسية

بقلم -
0 362
أحكام مخفّفة مع الافراج عن أمنيين ومسؤولين مورطين في قتل 70 مواطنا واسقاط 850 جريحا ابّان الثورة التونسية

تونس- أفريكان مانجر

قررت في مساء متأخرة من يوم أمس المحكمة العسكرية التخفيف في أحكام ابتدائية صادرة ضد أمنيين مورطين في قتل مواطنين إبان الثورة التونسية وفي قضية تتعلق بنحو 70 قتيلاً و850 جريحًا.

وتمتع بعضهم بالافراج الفوري وآخرون بأحكام مخففة سيتم بمقتضاها الافراج عنهم في وقت لاحق على غرار وزير الداخلية الأسبق رفيق الحاج قاسم ومدير الأمن الرئاسي السابق علي السرياطي.

وفي سياق متصل قررت ذات المحكمة الإفراج عن عدد من المتهمين في القضية المعروفة بشهداء الثورة بتونس الكبرى وتالة وصفاقس، وهم كالتالي: المدير العام السابق لحفظ النظام جلال بودريقة والمدير العام السابق للأمن العمومي لطفي الزواوي، والمدير العام للأمن الوطني السابق عادل الطويري بالاضافة على الأمنيين يوسف عبد العزيز امين عابد.

كما قررت محكمة الاستئناف العسكرية أيضا الحكم بالسجن لفترات تتراوح بين سنة و5 سنوات في حق علي السرياطي ووزير الداخلية الاسبق رفيق الحاج قاسم والسجن مدى الحياة للرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

لا تعليقات

اترك تعليقا