إجراءات “الصوناد” لضمان استمرارية التزويد بالماء خلال العيد

إجراءات “الصوناد” لضمان استمرارية التزويد بالماء خلال العيد

بقلم -
0 209

تونس- افريكان مانجر

أفادت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، أنّه أمام تزايد استهلاك المياه خلال يوم عيد الأضحى الذي يتزامن هذه السنة مع الارتفاع غير المسبوق لدرجات الحرارة والضغط الكبير على منشآت الشركة، ولضمان استمرارية التزويد بالماء الصالح للشرب، قامت باستعدادات تتمثل في تجنيد فرق استمرار (Equipes de permanence) ستتواجد يوم عيد الأضحى بمقرات مختلف الأقاليم البالغ عددها 38 للتدخل العاجل عند الحاجة، إلى جانب أعوان الإلزام.

وأعلنت الشركة في بلاغها الصادر اليوم الخميس 8 اوت 2019، أنها برمجت تعبئة خزانات مياه الشرب البالغ عددها 1195 خلال ليلة العيد علما وأن طاقة الخزن الجملية بالشركة تناهز 1,1 مليون متر مكعب (تونس الكبرى: 393 ألف م3، سوسة: 80 ألف م3، صفاقس: 83 ألف م3، مدنين: 11 ألف م3، …)

أما على الصعيد الوقائي وتحسبا لكل المفاجآت التي قد تطرأ خلال فترة العيد، تمّ اتخاذ الإجراءات الضرورية التالية:

1- توفير كل القطع الخاصة بإصلاح الأعطاب التي قد تطرأ على الشبكات خلال عطلة العيد.

2- تفقد تجهيزات محطات الضخ وبالخصوص التجهيزات الاحتياطية منها لاستغلالها عند الاقتضاء.

3- متابعة منسوب المياه عبر تركيز آلات منقولة لقيس الضغط والمنسوب (UAAD) ولمتابعة الشبكات خاصة خلال فترة الذروة.

4- تكثيف المتابعة والمراقبة الصحية للمياه الموزّعة.

ولترشيد استهلاك المياه خلال هذه المناسبة، دعت “الصوناد” بالسعي قدر الإمكان إلى تأجيل بعض الاستعمالات الثانوية للمياه إلى ما بعد الساعة السادسة من مساء يوم العيد وذلك لتفادي تزايد الطلب على المياه خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.

وقالت الشركة إنّ احتمال تسجيل أعطاب على مستوى التجهيزات والشبكات التي يناهز طولها 55 ألف كلم، يبقى واردا، مضيفة ان مصالحها ستعمل على التدخل الحيني للإصلاح والحد من الاضطرابات والانقطاعات.

وأعلنت انها تضع على ذمة الحرفاء أرقام مقرات الأقاليم والرقم الأخضر المجاني 80100319 لتلقي التشكيات قصد إعلام المصلحة المعنية للتدخل الحيني.

لا تعليقات

اترك تعليقا