البنك الإفريقي للتنمية يُؤكد استعداده لمواصلة توفير الدعم المالي لتونس

البنك الإفريقي للتنمية يُؤكد استعداده لمواصلة توفير الدعم المالي لتونس

بقلم -
0 2148

تونس- افريكان مانجر

أكد نائب رئيس البنك الإفريقي للتنمية المكلف بالتنمية الجهوية والاندماج خالد شريف اليوم الاثنين 22 جانفي 2018 ، استعداد البنك لمواصلة توفير الدعم المالي لتونس لإنجاز مشاريعها التنموية وكذلك الدعم الفني الضروري للمساعدة في بلورة الاستراتيجيات والبرامج الناجعة.

ويأتي ذلك خلال لقاء جمعه اليوم بوزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري، حيث تم التطرق إلى التعاون المالي بين تونس والبنك لسنة 2017 الذي شمل عدد من القطاعات من ذلك قطاع الفلاحة وتكنولوجيات الاتصال والبنية التحتية والتعليم ودعم الميزانية، دعم بلغ ما يناهز 1200 مليون دينار، هذا بالإضافة إلى برنامج التعاون لسنة 2018، الذي سيركز على المساهمة في تمويل عدد من المشاريع في قطاعات، التطهير والكهرباء والتنمية الفلاحية المندمجة بولاية زغوان ودعم القطاع الخاص إلى جانب دعم الميزانية وذلك بحجم جملي منتظر سيناهز 1140 مليون دينار.

وأعرب زياد العذاري و خالد شريف عن ارتياحهما لمستوى التعاون القائم بين تونس والبنك والحرص على مزيد تطويره وتنويعه.

ووفقا لما جاء في نص بلاغ وزارة التنمية، فقد تمّ خلال اللقاء التطرق إلى جملة المجالات التي يمكن العمل عليها في المرحلة القادمة في إطار إستراتيجية البنك للتعاون والدعم من ذلك مجال التطوير الصناعي، ودعم الاستثمار الخاص وتشجيع الشراكة بين القطاعين، العام والخاص.

كما تناول الجانبان أهمية وضع رؤية إستراتيجية لتنمية الجهات الداخلية عبر تثمين مقدراتها ومواردها الطبيعية والبشرية.

وقدم العذاري في هذا السياق، توجه حكومة الوحدة الوطنية لتكريس اللامركزية ودفع التنمية المحلية في إطار رؤية متناسقة وخطط عملية تركز بالخصوص على تثمين موارد وإمكانيات كل جهة وتفعيل سلاسل القيمة فيها بما يساعد على بناء قدرات جديدة ونشيطة لنمائها الاقتصادي ورقيها الاجتماعي.

يشار الى نائب رئيس البنك الافريقي للتنمية يُؤدي حاليا زيارة عمل الى تونس.

لا تعليقات

اترك تعليقا