البنك الاوروبي لاعادة الاعمار: الاقتصاد التونسي يستعيد نسق نموه ابتداء من 2020

البنك الاوروبي لاعادة الاعمار: الاقتصاد التونسي يستعيد نسق نموه ابتداء من 2020

بقلم -
0 278

تونس- افريكان مانجر

“إننا مقتنعون أنه ما أن يتم تشكيل الحكومة التونسية الجديدة سيطلق عدد هام من الباعثين، مجددا، مخططاتهم للاستثمار في تونس” ، ذلك ما أكده النائب الأول لرئيس البنك الأوروبي لاعادة الإعمار والتنمية، جورجن ريغتيرنك، أمس الثلاثاء، خلال المنتدى الثاني التونسي البريطاني للتجارة والاستثمار، المنتظم بلندن، ببادرة من غرفة التجارة التونسية البريطانية وسفارة تونس بلندن، وفق ما أوردته وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وتابع “لقد عملت الانتخابات المنتظمة والحرّة، التي جرت مؤخرا على دعم مكانة تونس كنموذج للانتقال الديمقراطي” معتبرا أن من شأن ذلك الإسهام في دعم جاذبية البلاد لاستقطاب المستثمرين الأجانب في ظل “وجود رابط وثيق بين المؤسسات الديمقراطية واحترام دولة القانون ووضوح الرؤية بالنسبة لمناخ الاستثمار”.

وأشار المسؤول، في ذات السياق، الى تحسّن مؤشرات الاقتصاد الكلي (تراجع نسبة التضخم وتوفير آليات تضمن استقرار الدينار التونسي ودعم القطاع المالي).

وتوقع “استعادة نسق النمو ابتداء من السنة القادمة بفضل الثقة المتنامية للمستثمرين التونسيين والدوليين” وتم تنظيم المنتدى بهدف الترويج للإستثمار والتنمية المستديمة مع إبراز إمكانات النشاطات الاقتصادية ذات القيمة المضافة العالية والنشاطات المجددة إلى جانب فرص الشراكة في القطاعات الواعدة والمتعلقة بالطاقات المتجددة وصناعة السيارات والطائرات والتكنولوجيات الحديثة.

لا تعليقات

اترك تعليقا