الترفيع في أسعار المواد الحرة… و لا زيادة في أسعار المواد المدعمة

الترفيع في أسعار المواد الحرة… و لا زيادة في أسعار المواد المدعمة

بقلم -
0 207

تونس- افريكان مانجر

أكد مدير الأبحاث الاقتصادية بوزارة التجارة حسام التويتي أنّ 90 % من المواد الإستهلاكية الموجودة في السوق التونسية، حرّة، وقد شهدت أسعارها خلال الفترة الأخيرة إرتفاعا.

ارتفاع الكلفة

وأوضح التويتي في حوار خصّ به “افريكان مانجر”، أنّ المواد الحرّة سواء كانت غذائية أو صناعية تخضع لقاعدة المنافسة ولقاعدة العرض والطلب مشيرا إلى ارتفاع عناصر الكلفة يُؤدي مباشرة إلى زيادة الأسعار “وهي زيادات لها مبرراتها الموضوعية”، بحسب تعبيره. في المقابل، قال إنّ أسعار المواد الغذائية المدّعمة مُجمدة منذ سنوات و إنّ كلّ ما يروج بخصوص الترفيع فيها لا أساس له من الصحة.

وإجمالا، فإنّ أسعار المواد الغذائية المدعمة “مستقرة” كما أنّ الخضر والغلال ومختلف المواد الفلاحية والاستهلاكية متوفرة بالكميات اللازمة في الأسواق، ولم يُسجل أي نقص، بإستثناء مادة الزيت النباتي المدّعم ” زيت الحاكم ” التي شهدت نقصا خلال الآونة الأخيرة وينتظر أن تنفرج الأزمة مع ضخّ الديوان الوطني للزيت الكميات المطلوبة.

وأشار إلى أنّ هياكل مصالح وزارة التجارة تحرص على مراقبة مسالك التوزيع للحدّ من مختلف التجاوزات وخاصة ذات العلاقة بشفافية الأسعار، وذلك وفق برامج سنوية وثلاثية تضبط مسبقا كما يتمّ التفاعل وفق متغيرات ومستجدات السوق.

44 ألف زيارة تفقد

ومنذ مطلع العام الجاري والى غاية الأسبوع الجاري، نفذت فرق المراقبة الاقتصادية 44 ألف زيارة تفقد مكنت من رفع 4660 مخالفة في مختلف ولايات الجمهورية، منها 938 مخالفة تتعلق بالأسعار و 60 مخالفة تتعلق بالممارسات الاحتكارية و 1138 مخالفة تتعلق بشفافية الأسعار وإشهارها.

وبخصوص التصدي للتجارة الموازية ومسالك التوزيع غير منظمة، تمّ رفع 1305 مخالفة، أما في ما يتعلق بالتلاعب بالمواد المدعمة والاستعمالات غير المشروعة خاصة في قطاع المخابز والمرطبات تم تسجيل 201 مخالفة…..

وأضاف التويتي أنّ مصالح المراقبة الاقتصادية تحرص أيضا على تفعيل الإجراءات الردعية، وقامت بعديد عمليات الحجز التي شملت المخالفين والمضاربين…، وقد أمكن حجز 47 طنا من مادة العجين الغذائي و20 طنا من مادة السميد و140 طنا من مادة الفارينة، كما تمّ حجز كميات هامة من المواد الفلاحية قدرت بـ 42 طن تتوزع بين خضر وغلال وأيضا حجز 50 طنا من اللحوم والدواجن ومشتقاته.

وتمكنت فرق المراقبة الاقتصادية، أيضا ومنذ مطلع العام الحالي، من حجز 138 ألف بيضة و13 طنا من مادة السكر و187 طنا من المواد العلفية…

138 مخالفة تهمّ “البيوعات التنموية”

وفي ما يتعلق بحيصلة المراقبة لموسم التخفيضات الشتوية الذي انطلق يوم غرة فيفري الجاري ليتواصل الى منتصف شهر مارس القادم، افاد حسام التويتي أنّ مصالح إدارة المراقبة الاقتصادية رفعت 473 مخالفة.

ولفت الى انه تمّ إحصاء 2500 نقطة بيع خلال هذا الموسم، وبذلك يكون عدد المشاركين في “الصولد” قد سجل تطورا بـ 9 %، مشيرا الى ان قطاع الملابس والأحذية يمثل 90 % من المشاركين في هذه التظاهرة التجارية.

وأفاد محدّثنا أنّ مصالح وزارة التجارة شرعت في الاستعداد لموسم التخفيضات قبل انطلاقته في غرة فيفري، من خلال مراقبة البيوعات التنموية الغير القانونية التي تمس من حسن سير “الصولد”، وقد امكن رفع 180 مخالفة.

لا تعليقات

اترك تعليقا