تخصيص قطعتي أرض لكل من الجامعة الفرنسية والألمانية بتونس

تخصيص قطعتي أرض لكل من الجامعة الفرنسية والألمانية بتونس

بقلم -
0 50

تونس-افريكان مانجر

أفاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس اليوم الاحد خلال اشرافه ببن عروس على فعاليات الاحتفال بعيد الشجرة أن الوزارة استكملت كافة الإجراءات المتعلقة بتخصيص قطعتي أرض لكل من الجامعة الفرنسية والألمانية بتونس ومن المنتظر الانطلاق في الاشغال الخاصة بهما خلال الفترة القليلة القادمة.

وكانت الجامعة الفرنسية التونسية لافريقيا والمتوسط قد انطلقت في تجربة نموذجية خلال السنة الجامعية الحالية بعد تخصيص مقر اداري ووظيفي جزئي بالمعهد العالي للتنشيط الشبابي والثقافي ببئر الباي على ان تستكمل الإجراءات المتعلقة بالتفويت في قطعة الأرض تباعا لتشييد المبنى الخاص بها.

وتقدر المساحة المبرمجة للجامعة بنحو 6 هكتارات ومن المفترض أن تضم المؤسسة الجامعية أقساما للتكوين في مرحلتي الإجازة والماجيستير في اختصاصات الحقوق والتصرف والدراسات الهندسية والتكنولوجيات الحديثة والعلوم الإنسانية والاجتماعية وعلوم البيئة بمحتوى تكنولوجي موجه نحو حاجيات البلدان المتوسطية والاروبية والافريقية.

وقد تم توثيق مخرجات أشغال لجنة القيادة المشتركة في محضر إتفاق إحداث الجامعة خلال جلسة عمل اللجنة العليا المشتركة للتعاون الثنائي بين تونس وفرنسا والتي التأمت باشراف كل من الوزير الأول الفرنسي ايدوار فيليب ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد خلال الزيارة الرسمية التي أداها رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى فرنسا من 13 الى 15 فيفري الماضي.

كما تحتضن ولاية بن عروس كذلك مقر الجامعة التونسية الألمانية بجهة الرسالة من منطقة مرناق والتي اعلن عن احداثها رئيس الحكومة يوسف الشاهد والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك بينهما سنة 2017 وقد قام وفد ألماني بزيارة الموقع والمشروع واطلع على المحيط الجغرافي وشبكة المرافق والخدمات القريبة منها والمشروع في انتظار إعطاء إشارة العمل لتجسيده على أرض الواقع.

(وات)

لا تعليقات

اترك تعليقا