توسع رقعة الاحتجاجات في تونس لتشمل كل الولايات (خارطة )

توسع رقعة الاحتجاجات في تونس لتشمل كل الولايات (خارطة )

بقلم -
0 760

تونس-افريكان مانجر

تتواصل الاحتجاجات الاجتماعية وحالة الاحتقان في عدد من المدن  و المعتمديات التونسية للمطالبة بالتشغيل والتنمية و هو ما دعا إلى التدخل الأمني مما خلف عددا من المصابين  من المحتجين و الامنيين كما توفي أمني مساء الأربعاء بعد انقلاب سيارة أمنية وسط مدينة فريانة من  ولاية القصرين أثناء محاولتها التصدي للاحتجاجات  بالمدينة .

بمدينة القصرين وعدد من معتمدياتها و رغم الاجراءات التي اتخذتها الحكومة بخصوص الولاية  جدت بعض المواجهات حيث تم استعمال الغاز المسيل للدموع من قبل الأمنيين واستعمال الحجارة من قبل المحتجين ، كما اجبر محتجون معتمد المزونة  من ولاية سيدي بوزيد على مغادرة مقر المعتمدية وقد طالب المحتجون الذين خرجوا في مسيرة بالتشغيل والتنمية وبتسوية وضعيتهم المهنية.

و في نفس السياق  نفذ مجموعة من العاطلين  عن العمل وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية سوسةو قد أقدمت إحدى الفتيات إلى محاولة الانتحار، كما تم نصب خيمة للمعطلين في منطقة النفيضة.

في القيروان نظم عمال الحضائروعدد من المواطنين يوم الخميس  وقفة احتجاجية  امام مقر الولاية  تزامنا مع مسيرة احتجاجية نظمها المعطلون عن العمل بالولاية تحت عنوان «  القيروان تنتحر  » .

كما سجلت معتمدية الصخيرة من ولاية صفاقس  مسيرة احتجاجية لاصحاب الشهائد المعطلين عن العمل  للمطالبة بالتشغيل في المنطقة الصناعية .

كما شملت الاحتجاجات كل ولاية  المهدية و قفصة و قبلي و توزر و مدنين و سيدي بوزيد و جندوبة و تونس العاصمة .

و في علاقة بمجمل هذه الأحداث حذر  وليد الوقيني المستشار المكلف بالشؤون القانونية والعلاقة مع الإعلام بوزارة الداخلية يوم الخميس من وجود عدد من العناصر المتطرفة ضمن المتظاهرين في الاحتجاجات الأخيرة التى عرفتها مناطق مختلفة من البلاد ، وأضاف الوقيني أن هذه العناصر مسجلة في وزارة الداخلية  الداخلية .

وفي معرض حديثه عن حادثة وفاة عون الأمن ليلة االاربعاء،  أشار الوقيني أن  28 من أعوان الأمن تعرضوا إلى إصابات خلال الليلة الفارطة .

لا تعليقات

اترك تعليقا