تونس تعتمد التجربة الألمانية في مجال رسكلة النفايات

تونس تعتمد التجربة الألمانية في مجال رسكلة النفايات

بقلم -
0 4756

أفادت  المكلّفة بالإعلام في الوكالة الوطنية للتّصرف في النّفايات.  أن صندوق الاستثمار في مجال تثمين النفايات  يدخل حيّز النّشاط سنة 2013  .  

والصندوق آلية  مموّلة من طرف البنك الألماني للتّنمية بكلفة تناهز 20 مليون دينار  18 مليون دينار في شكل قروض و2 مليون دينار في شكل هبة ويهدف  إلى تمويل ودعم مشاريع مجددة في مختلف الاختصاصات البيئية.منها رسكلة نفايات زيوت التشحيم المستعملة منظومة ايكوزيت ورسكلة البطّاريات والحاشدات المستعملة والنّفايات الطّبية وشبه الطّبية ونفايات الورق والورق المقوّى وخراطيش الحبر والنّفايات الالكترونية وفضلات المسالخ وفضلات الدجاج والمرجين والفوسفوجيبس والحمأة بمحطات التّطهير.

وتتوجّه هذه الآلية   الى تحفيز ودعم باعثي المشاريع على إحداث مؤسسات في مختلف منظومات التّصرف في النفايات القابلة للرسكلة والتّثمين وخاصّة المشاريع المجدّدة ذات النجاعة الاقتصادية والاجتماعية العالية.

الدّراسة الخاصّة بصندوق الاستثمار في مجال تثمين النفايات  توّلى انجازها مكتب ألماني دولي للدراسات في مجال النفايات ومجموعة من الخبراء الاقتصاديين التونسيين. 

يذكر أنّ كمّيات النّفايات المنزلية والمشابهة المنتجة سنويّا في تونس تقدّر ب 2ر2 مليون طن  (تقديرات سنة 2007) إذ يقدّر معدّل النّفايات المنزلية المنتجة من قبل الفرد الواحد بحوالي 0،6 كلغ/اليوم حسب معطيات موقع الوكالة الوطنية للتّصرف في النفايات.

لا تعليقات

اترك تعليقا