رئاسة الحكومة تطلب رسميا من قناة نسمة توضيح بثها خبر اقالة وزيرة...

رئاسة الحكومة تطلب رسميا من قناة نسمة توضيح بثها خبر اقالة وزيرة المرأة

بقلم -
0 276
رئاسة الحكومة تطلب رسميا من قناة نسمة توضيح بثها خبر اقالة وزيرة المرأة

تونس- أفريكان مانجر

طلبت رئاسة الحكومة التونسية اليوم الثلاثاء 2 افريل 2013 توضيحا من قناة نسمة بشأن خبر بثته أمس في نشرتها الاخبارية حول إقالة وزيرة المرأة سهام بادي.

وجاء في نص مذكرة  أرسلتها رئاسة الحكومة إلى مدير قناة نسمة أنه “بناء على ما بثته قناة نسمة الفضائية في نشرة أخبار الثامنة إلاّ ربع بتاريــخ يوم الإثنين 1 أفريل 2013 والمتعلّق بخبر عاجل في آخر النشرة ورد فيه ” أن السيد رئيس الحكومة قد قرر إقالة وزيرة المرأة السيدة سهام بادي وتعويضها بالقاضية المتقاعدة رفيعة بن عز الدين”  فإن رئاسة الحكومة تطلب من قناتكم المحترمة  توضيحا بخصوص هذا الخبر الذي بثّ دون الرجوع إلى الجهات الرسميّة للتثبّت من صحّته” ، وفق المذكرة التي نشرتها رئاسة الحكومة على صفحتها الرسمية.

 وكانت رئاسة الحكومة فندت في بيان مقتضب مساء  خبرا أوردته قناة نسمة في نشرتها الإخبارية المسائية حول إقالة وزيرة شؤون المرأة والأسرة سهام بادي.

وجاء في البيان الذي نشر على الموقع الرسمي لرئاسة الحكومة أنالحكومة تفند ما يروج في بعض المواقع الالكترونية و الصفحات الاجتماعية من خبر مفاده أن السيد رئيس الحكومة أقال وزيرة المرأة السيدة سهام بادي و قام بتعويضها بشخصيّة أخرى ” من دون الإشارة إلى أن قناة نسمة كانت مصدر الخبر والتي قالت فيه إن علي العريض رئيس الحكومة عيّن اليوم الاثنين 1 أفريل 2013 القاضية المتقاعدة رفيعة بن عز الدين وزيرة للمرأة خلفا لسهام بـــادي.

وكانت مواقع التواصل الالكتروني تفاعلت بشدة بخبر اقالة هذه الوزيرة التي تواجه منذ أيام ضغوطات من المجتمع المدني بسبب اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات بروضة . يذكر أن سهام بادي (من حزب المؤتمر) قللت من شأن هذه الفاجعة التي هزت الرأي العام التونسي واستبعدت أن يكون الاغتصاب حصل داخل الروضة.

ويرجح مراقبون أن يكون خبر اقالة وزيرة المرأة من باب المزاح بمناسبة كذبة 1 أفريل المشهورة لكل عام وما استنكره البعض واعتبره تلاعبا بمآسي الناس في حين رأى آخرون أن قناة نسمة قد تكون اعتمدت هذا الاسلوب كشكل من أشكال التنديد بتهاون وزيرة  المرأة تجاه حوادث اغتصاب الأطفال

لا تعليقات

اترك تعليقا