رئاسيات 2019 : اقبال كبير من المسنين ..و غياب لفئة الشباب

رئاسيات 2019 : اقبال كبير من المسنين ..و غياب لفئة الشباب

بقلم -
0 131

تونس-افريكان مانجر

انطلقت منذ الساعات الأولى من اليوم الأحد 15 سبتمبر 2019 عملية انتخاب الرئيس السابع للجمهورية التونسية في انتخابات سابقة لأوانها بعد وفاة الباجي قائد السبسي .

ووزعت هيئة الانتخابات 14 ألف صندوق انتخاب على 4564 مركز اقتراع، مدعمة بحماية عسكرية.

ويتولى سبعون ألف رجل أمن تأمين مكاتب الاقتراع ومراكز الفرز، و ذلك بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية السبت.

و في هذا السياق أكد فتحى بوحوش رئيس مركز اقتراع معهد المنار 2 “لافريكان مانجر” أن نسبة الإقبال منذ فتح باب المركز على الساعة الثامنة صباحا كانت محترمة ،مشددا وجود توافد كبير لكبار السن .

و شدد بوحوش على أن جميع الملاحظين و المراقبين المحليين و الدوليين متواجدون و يقومون بالاطلاع على سير العملية الانتخابية نافيا وجود تجاوزات آو إشكاليات الى حد الان .

من جهة أخرى شدد محمد علي زكار مساعد رئيس مركز اقتراع الهادي كعفشة بالمنزه الأول, أن نسبة الإقبال كانت طيبة ، ملاحظا وجود عدد كبير من فئة المسنين في المركز منذ الصباح مع غياب واضح للعنصر الشبابي .

و توقع مصدرنا توافد الناخبين خلال الساعات القادمة بشكل مكثف و خاصة بعد الساعة الرابعة و مع قرب إغلاق المراكز .

و في مواكبتنا لسير الانتخابات أكد “لافريكان مانجر” احد الناخبين ” شعيرات بلقاسم ” و الذي يبلغ من العمر ال70 سنة بانه سيقوم بواجبه الانتخابي و هو سعيد بما وصلته تونس من ديمقراطية مشددا على انه سينتخب من يرى فيه من نظافة اليد و الصرامة في تطبيق القانون .

هذا و صرحت ممثلة منظمة مراقبون عن تونس 1 لافريكان مانجر ان العملية الانتخابية في مختلف المراكز تتم بصفة سلسة و في كنف احترام للقانون وأوضحت هيمنة فئة” الكهول و المسنين ” على عملية الانتخاب و ذلك بحسب ملاحظاتهم الأولية .

ويتجاوز العدد الجملي للمسجّلين في السجلات الانتخابية 7 ملايين و88 ألف مسجّل 49 بالمائة منهم من النساء، و 35 بالمائة من الشباب ما بين 18 و 35 سنة، وفق احصائيات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

يذكر أن 13 ألف ملاحظ من مكونات المجتمع المدني من بينها 450 من الخارج سيتابعون العملية عن قرب العملية الانتخابية التي تتميز بحضور كبير لممثلي الأحزاب الذين أسندت لهم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات 80 ألف اعتماد.

لا تعليقات

اترك تعليقا