شهود عيان: أهالي جزيرة جربة يدعون إلى انفصالهم عن تونس

شهود عيان: أهالي جزيرة جربة يدعون إلى انفصالهم عن تونس

بقلم -
0 4112
شهود عيان: أهالي جزيرة جربة يدعون إلى انفصالهم عن تونس

تونس- أفريكان مانجر

أكد شهود عيان من أهالي مدينة جربة لـ”لافريكان مانجر” ان هنالك عدد من  مكونات الجمعيات و المجتمع المدني في جزيرة جربة يريدون إدراج الجزيرة ضمن القانون الدولي لاستقلال الجزر و ذلك بهدف الحصول  على استقلاليتهم من التراب التونسي و تكوين مقاطعة خاصة بهم على غرار جزيرة مالطة و صقلية بايطاليا .

هذا و أكد المحامي منجي الغربي في هذا السياق لـ” افريكان مانجر” أنه  في حالة توفر شروط مقومات الدولة لدى إحدى الجزر فيمكن لها أن تطالب باستقلالها عن الدولة و أن تقوم  بتكوين مقاطعة لها سياستها الخاصة و قوانينها الخاصة بها،  مشددا أن من حق كل دولة أن تبيع الجزر التي تعود لها بالنظر الى مجالها الجغرافي .

و أوضح المحامي في السياق ذاته انه بالرجوع الى الدستور التونسي و الذي يؤكد على وحدة التراب التونسي فلا يمكن لجزيرة جربة الانفصال عن التراب التونسي باعتبار انها معتمدية و تنتمي الى ولاية مدنين .

إلا أن المحامي  منجي الغربي أشار  الى انه بإمكان أية  جزيرة  اللجوء إلى  الامم المتحدة والمطالبة من تمكينها من استقلالها او البقاء كمقاطعة لأية دولة في حالة وجود تمييز عنصري في الدين او العرق او القومية  في تلك الجزيرة او الجهة .

الجالية اليهودية ثالث اكبر ديانة في جربة

يشار إلى أن يهود تونس يتمركزون في جزيرة جربة بالأساس، وتعتبر الديانة اليهودية في  تونس ثالث أكبر ديانة في   البلاد مع ما يقرب من 1.700 يهودي أكثر من ثلثهم متواجد في جزيرة جربة ومدينة جرجيس  والباقي يتوزعون في العاصمة تونس وفي مدن تونسية أخرى وقد أقامت الطائفة يهودية في البلاد لأكثر من 2500 سنة بحسب التقرير العالمي لحرية الديانات لسنة 2012 .

وكان نواب حزب المؤتمر بزعامة منصف المرزوقي قد  تقدموا بمقترح  اضافة فقرة جديدة في الفصل 45 من مشروع الدستور التونسي  يمكن من خلاله تحديد مقاعد مخصصة وثابتة للطائفة اليهودية في تونس، رغم ان الجالية المسيحية تعتبر ثاني اكبرطائفة  تونس بعد الطائفة الاسلامية . ورفض يهود تونس هذا المقترح واعتبروا أن تونس دولة مدنية ولا تقوم على الطائفية.

المرزوقي يدعو الى تقسيم تونس الى مقاطعات

هذا دعا رئيس الجمهورية ، منصف المرزوقي في عدة مناسبات  إلى تقسيم تونس إلى  سبعة أقاليم مستقلّة اقتصاديا عن بعضها البعض على غرار تجربة النظام الفيدرالي الألماني.

 كما  كانت تقارير إخبارية نشرت ان للمرزوقي مشروع قديم يهدف إلى تقسيم تونس الى مقاطعات الشمال و الجنوب و الساحل .

خوف من الجالية الامازيغية في تونس

هذا و اعتبر عدد من المراقبين أن ما يجري من احتجاجات امازيغية في تونس و ليبيا ، أو بعض المخاوف المسيحية في مصر يشكل مؤشر على تفعيل مشروع الشرق الأوسط الكبير الأميركي وتقسيمه طائفيا،  بالاضافة إلى تكرار سيناريوهات تقسيم البلاد العربية على غرار ما جرى في السودان ، حيثكان لسيطرة الإسلاميين على الحكم في الخرطوم اثر كبير في تسريع مطالبة جنوب السودان بالانفصال التام و النهائي عن الخرطوم.

كما كانت نيويورك تايمز نشرت مؤخرا دراسة أميركية ترسم خارطة الجديدة للشرق الأوسط بحسب الأقليات الطائفية.

م.ق

 

 

 

لا تعليقات

اترك تعليقا