قصف جوي يدمر مخزناً نفطياً في ليبيا

قصف جوي يدمر مخزناً نفطياً في ليبيا

بقلم -
0 137

افريكان مانجر-وكالات

قالت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، في بيان، إن مخزناً تابعاً لشركة مليته للنفط والغاز دمره قصف جوي امس الثلاثاء.

وأضاف البيان أن إصابات طفيفة لحقت بثلاثة عمال، جرى نقلهم على إثرها إلى المستشفى.

وقال مصطفى صنع الله، رئيس مؤسسة النفط، بعد الهجوم “نشهد تدمير منشآت المؤسسة أمام أعيننا. هذا بالإضافة إلى التهديدات المتواصلة التي أضحت تطال حياة عمال القطاع، وتقوض المساعي الرامية إلى ضمان استمرار الإنتاج”.

وكشفت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا عن اندلاع حريق بالقرب من خزانات نفط في جنوب العاصمة طرابلس، التي تشهد اشتباكات منذ أكثر من شهرين.

وأوضحت المؤسسة في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، أن فرق الإطفاء التابعة لها نجحت في السيطرة على حريق اندلع بالقرب من “خزانات غاز النفط المسال في مستودع طريق المطار”، ليتم تفادي وقوع “كارثة إنسانية وبيئية”.

ونشب الحريق نتيجة لقصف مباشر حصل مساء السبت، وفقاً للبيان.

يأتي هذا عقب تحذير المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مطلع الشهر الجاري، من انهيار إنتاج النفط في البلاد بسبب الحرب جنوب العاصمة طرابلس.

ويتخطى إنتاج النفط في ليبيا مليون برميل يومياً منذ العام الماضي، وحقق عائد إيرادات هو الأعلى منذ خمس سنوات، بحسب ما أعلنته المؤسسة في نيسان/أبريل الماضي.

المصدر: العربية

لا تعليقات

اترك تعليقا