تونس : ولاية القصرين الأولى في نسب حالات الانتحار لشهر جويلية

تونس : ولاية القصرين الأولى في نسب حالات الانتحار لشهر جويلية

بقلم -
0 850

تونس-أفريكان مانجر

أكد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية في تقرير خاص به لشهر جويلية الماضي أن عدد حالات الانتحار في تونس سجلت خلال شهر واحد 50 حالة انتحار بما فيها حالة انتحار واحد “شنقا” لطفل لم يتجاوز العشر سنوات و 7 حالات انتحار للنساء و حالتي انتحار للشيوخ .

و احتلت ولاية القصرين المرتبة الأولى في شهر جويلية بعدد حالات الانتحار و محاولات الانتحار على عكس شهري ماي و جوان اللذين احتلت فيها كل من ولاية القيروان و سيدي بوزيد الصدارة

و سجلت ولاية القصرين 30 حالة انتحار و محاولة انتحار عبر “محاولة انتحار جماعي لعدد من سائقي سيارات الأجرة  بينما سجلت القيروان اربعة حالات انتحار و سيدي بوزير 3 حالات انتحار

وبموجب تقرير لمنظمة الصحة العالمية الذي نشر بعنوان “منع الانتحار.. ضرورة عالمية”، فإن كلا من السودان ومصر والمغرب وتونس والجزائر تتصدر قائمة الدول العربية التي تسجل أعلى معدلات حوادث الإنتحار لكل 100 ألف شخص، فيما صنفت السعودية وسوريا في أسفل القائمة.

وتأتي السودان في المركز الأول بمعدل 17.2 حالة انتحار على كل 100 ألف شخص، فيما يأتي المغرب في المركز الثاني بمعدل 5.3 حالة انتحار. وكانت احصاءات عامي 2009 و2013 تشير إلى أن عدد الوفيات بالبلاد جراء الانتحار وصلت إلى 2134 حالة وفاة.

وصنفت قطر في المركز الثالث بمعدل 4.6 حالة انتحار، يليها اليمن بنسبة 3.7 ، ثم الإمارات بنسبة 3.2 حالة انتحار لكل 100 ألف شخص.

ووصلت معدلات الانتحار في موريتانيا إلى 2.9 حالة، وتأتي بعدها تونس (سابعة في الترتيب) بمعدل 2.4 حالة انتحار على كل 100 ألف ساكن ، أما الأردن فقد سجل ارتفاعا في معدلات الانتحار مقارنة بإحصاءات عام 2012 مسجلا نسبة 2 حالة انتحار على كل 100 ألف نسمة، أغلبهم من الأطفال

لا تعليقات

اترك تعليقا